القائمة الرئيسية

الصفحات

تفاصيل مُفاجئة في قضية مقتل الشابة الأردنية أحلام على يد والدها

تفاصيل مُفاجئة في قضية مقتل الشابة الأردنية أحلام على يد والدها:

وجه المدعي العام في محكمة الجنايات الكبرى في دولة الأردن  بكر القرعان تهمة القتل لأب في جريمة القتل التي كانت ضحيتها ابنته الثلاثينية ، وأصبحت القضية مشهور في مواقع التواصل الاجتماعي عرفت ب اسم "صرخات احلام".
ووفقاً لشهود عيان على الجريمة ، قام والد المغدورة بشرب الشاي بعد تنفيذه لجريمة القتل المروعة، ومنع أخوانها سكان المنطقة من الإقتراب إلى جثتها في البلقاء.

وفي أخر  التطورات لقضية "صرخات أحلام"، أصدرت مديرية الأمن الأردنية خبرا نفت فيه أن أحلام قدمت شكوى  للعنف الأسري، وقالت  أنه لم يسبق لها أن تقدمت بشكوى بخصوص العنف الأسري.

وقال الناطق الرسمي لمديرية الأمن العام الأردني في خبر نشرته صحيفة الغد ،  أن "الفتاة تم القبض عليها سابقا على إثر قضية أخرى لا علاقة لها بالعنف الأسري".

وطلب الناطق الإعلامي عدم نقل أو تداول أخبار غير صحيحة دون التأكد ؛ إحتراماً للمغدورة وخصوصية التحقيقات.

وروت قناة رؤيا الأردنية عن مصادر سرية من التحقيق تقول أن : "المغدورة تم تكفيلها من قبل والدها بعد توقيفها لمدة شهر؛ بسبب جنحة، حيث جرى الإفراج عنها بكفالة والدها".

وتابع المصدر أن التحقيقات كانت قد كشفت عن وقوع خلاف بين المغدورة ووالدها والذي أدى إلى قيام والدها بضربها  بحجر كبير على رأسها.
وأحدثت الجريمة موجة غضب كبيرة في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تصدر شعار صرخات_أحلام مواقع التواصل الإجتماعي،وذلك في وسط مطالبات من  نشطاء بإصدار عقوبة الإعدام بوالدها القاتل.
وقالت مديرية الأمن العام في الأردن في يوم السبت، في بيان أصدرته، إنه وقبل يومين وصل بلاغ إلى غرفة عمليات مديرية الشرطة  في محافظة البلقاء بوجود إعتداء على فتاة من قبل أبيها في مدينة عين الباشا بمحافظة البلقاء.

وأضاف الخبر أنه على الفور من تلقي البلاغ تم التحرك إلى المكان، حيث تبينَ فيما بعد بأن والد الفتاة ضربها على منطقة الرأس بأداة راضة، والذي أدى إلى وفاتها.
وأكد البيان أنه تم إلقاء القبض على القاتل وهو والد الفتاة، وتم نقله إلى القضاء بعد التحقيق معه.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع