القائمة الرئيسية

الصفحات

قصة الإيراني الذي قضى 18 عاماً في مطار فرنسي


نبذة عن حياة مهران 

مهران كريمي ناصري، ولد عام 1942 في المجمع السكني الخامس في مدينة مسجد سليمان بإيران، لأب ايراني يعمل طبيبا وأم من اسكتلندا تعمل كممرضة ، اشتهر مهران ناصري بقصته الغريبة العجيبة للكثيرين التي تتلخص في كونه قضى من حياته 18 عاما في مطار شان ديغول في فرنسا من 8-8-1988 الي شهر 8-2006 .

قصة مهران

تبدأ قصة مهران حين سافر من ايران الي المملكة المتحدة عام 1973 ، ليلتحق بجامعة برادرفورد ليحصل على شهادة في الدراسات اليوغسلافية ، وأثناء فترة إقامته في المملكة المتحدة شارك مهران في مظاهرة مناهضة لحكم شاه إيران محمد رضا بهلوي وذلك في عام 1974 .

 في عام 1975 عاد مهران ناصري للعودة الي وطنه الأصلي ايران وعندما وصل لايران تم اعتقاله من قبل الشرطة الإيرانية وقد سجن لمدة 4 شهور ، نفي بعدها إلى خارج الوطن، وهذه القصة لم يتم التأكد من صحتها، ولكنه قبل ضلك في عام 1970 شارك في مسيرات احتجاجا على بعض القوانين التي صدرت في جامعة طهران وتم اعتقاله واستجوابه مع 20 من زملاءه .

بعد ذلك سافر مهران مرة أخرى الى أوروبا وطلب اللجوء في كل من ألمانيا الغربية وفرنسا والمملكة المتحدة ولكن تم رفضه منهن جميعا واخير تم قبول طلب لجوءه الي بلجيكا التي عاش فيها حتى عام 1986 ، وعندما قرر السفر الى المملكة المتحدة عام 1988 تم سرقة حقيبته التي تحتوي على جميع أوراقه الثبوتية في مطار شارل ديغول وعندما وصل لمطار هيثرو تم رفض دخوله للمملكة المتحدة وتم ارجاعه لمطار شارل ديغول لتبدأ رحلته في هذا المكان لمدة 18 عاما.

اعتاد مهران على حياة المطار وكان يقضي وقته في قراءة الكتب وكان يغتسل في حمامات المطار وقد كون علاقة صداقة مع موظفي المطار ساعدوه كثيرا وقدموا له أريكة ليرتاح عليها وقد اشتهر وقتها بالسير ألفريد. 

حل مشكلة مهران 

في عام 1955 ، قررت السلطات البلجكية  على إصدار أوراق اللجوء لمهران ليرجع لبلجيكا ويعيش فيها مرة أخرى ولكنه رفض ذلك بحجة أنه لا يريد العيش فيها مرة أخرى .

في عام 1999، أصدرت الحكومة الفرنسية تأشيرة وجواز سفر لاجئ  لمهران ولكنه رفض ذلك لان الحكومة أخطأت في تحديد هويته حديد هويته.

بعد تعرضه لوعكة صحية تم نقل مهران لمستشفى لتلقي العلاج اللازم، وفي عام 2007 استلم الصليب الأحمر الفرنسي قضيته وتم نقله لفندق بالقرب من المطار في نفس العام ، ودخل مركز ايمايوس في باريس بعدها .

صور من حياة مهران 











هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع