القائمة الرئيسية

الصفحات

ترامب يدعو لخفض التوتر بين تركيا واليونان في شرق المتوسط



مساء يوم الأربعاء الموافق 26-8-2020  بحث رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب ، المناوشات الممتالية بين دولة تركيا ودولة اليونان في شرق البحر الأبيض المتوسط .

وذكر مسئولون في البيت الأبيض أن الرئيس ترامب تباحث مع رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، وعبر له عن قلقه ،بشأن زيادة التوتر في شرق البحر المتوسط بين تركيا واليونان .

وقال الرئيس ترامب أنه يجب على كل من تركيا واليونان الإلتزام بالاتفاقات وحل المشاكل بلغة الحوار والحرص على عدم نشوب أي حرب بينهما.

وقد ذكرت وكالة الأناضول التركية الرسمية للأخبار بأن الرئيسين التركي والأمريكي تباحثا في العديد من القضايا وكان على رأسها قضية الخلافات بين تركيا واليونان في شرق البحر المتوسط

وجاء في بيان صادر عن رئاسة دائرة الاتصال التركية أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال خلال الاتصال الهاتفي مع ترامب، إن بلاده لم تكن الطرف الذي يخلق حالة من عدم الاستقرار في شرق المتوسط.

وأكد أن "تركيا أثبتت دعمها الحوار وخفض التصعيد في شرق المتوسط عبر إقدامها على خطوات ملموسة".

وفي يوم الأربعاء، أعلنت رئاسة البرلمان اليوناني مصادقة البرلمان بالأغلبية على اتفاقيتي ترسيم الحدود البحرية في المتوسط مع كل من دولة مصر وإيطاليا لتحديد المنطقة الاقتصادية الخالصة.

وبما يترتب على هاتين الاتفقيتين ، تعترف الدول الثلاث بأن الجزر اليونانية لها حقوق في مياه البحر الابيض المتوسط وتطالب بها للتنقيب عن الغاز الطبيعي الذي سيساهم في حل مشكلاتها الٌتصادية.

وعلى النقيض ، ترى دولة تركيا بأن الجزر اليونانية حتى الكبيرة مثل كريت ورودس لا يحق لها أن تطالب بحقوق أكبر من حجمها في البحر المتوسط اليونانية و لها فقط مياه إقليمية، وهضا هو سبب التوتر والمناوشات بين تركيا واليونان في الآونة الاخيرة ، حيث يحذر الكثير من الخبراء والسياسيون من نشوب حرب بين تركيا واليونان بسبب هذا الخلافات على المياة وحقوق التنقيب عن الغاز الطبيعي .

وقد قامت البحرية التركية بالعديد من المناورات في البحر الأبيض المتوسط في الشهور الأخيرة كتحذير لليونان وقد أرسلت تركيا العديد من سفن التنقيب عن الغاز الطبيعي المصحوبة بسفن الحراسة .

مما جعل اليونان تتأهب وتتخذ كل سبل الحيطة والحذر من أي هجوم تركي مباغت .



هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع