ذكرت السلطات في ولاية كاليفورنيا الأمريكية  أن الولاية تعرضت لقرابة 11 ألف ضربة صاعقة خلال 72 ساعة في أسوأ عاصفة من نوعها، منذ أكثر من 10 سنوات، تسببت في إشعال 367 حريقا، أكثر من 20 منها حرائق كبيرة ، مما تسبب في إخلاء آلاف المنازل لضمان سلامة سكانيها وتفادي الخسائر البشرية. 

وقال ويل باورز المتحدث باسم إدارة الغابات والحماية من الحرائق إن أوامر إجلاء إجباري صدرت بحق الآلاف في منطقة شهدت سلسلة من 9 حرائق تؤججها الرياح، أشعلتها الصواعق، الاثنين.

كما صدرت تحذيرات لإخلاء منطقة الخليج  بسبب تلوث الهواء  وإندلاع أكثر من 150 حريقا خلال ال 48 ساعة الماضية وارتفاع درجة الحرارة بشكل كبير مما جعل حاكم الولاية جافين نيوسوم يعلن حالة الطوارئ ، وقد عانى أهل المنطقة من انقطاع الكهرباء المتكرر والحرارة الشديدة وطقس السيء  والضباب الكثيف مما يزيد خطر الاختناق وتفاقم الحرائق.

ولا يزال خطر حدوث المزيد من الحرائق وانقطاع التيار الكهربائي حيث من المتوقع أن تصل درجة الحرارة الي 39 درجة مئوية في سكرامنتو و31 في لوس أنجلوس مما يهدد التيار الكهربائي مرة أخرى ، لكن صرح خبراء أن الحرارة ستنخفض بنهاية الأسبوع.