القائمة الرئيسية

الصفحات

السبب الخفي وراء شهرة لوحة الموناليزا


 لا شكّ أن عبقرية ليوناردو دافينشي تتجلّى كلّما نظرنا في لوحة الموناليزا ، فما السّر الذي تخفيه لوحة الموناليزا ولماذا تختلف هذه اللّوحة عن باقي اللّوحات الفنية التي أبدع فيها أصحابها عبر القرون؟!


تعد الموناليزا اليوم -تقريبا- أشهر عمل فني في العالَمِ؛ حيث يصل عدد زوارها إلى الستةِ ملايين زائر خلال السنة الواحدة (80% من زوار متحف اللوفر في فرنسا )،إلا أنَ الموناليزا لم تحظ بهذه الشهرة حتى مطلع القرن العشرين؛ حيث كانت في ذلكَ الوقت مجرد لوحة مِنْ بين اللوحاتِ العديدةِ التي حظيت بِتقديرٍ عالٍ. مع بداية القرن التاسع عشر بدأ الناس يمدحون دا فينشي وساد اعتقاد حينها بأنه عبقري، ومن ثم بدأت شهرة الموناليزا تنمو تدريجياً مع مطلع منتصف القرن التاسع عشر.


إنّ ما يُميّزُ لوحة الموناليزا عن غيرها من اللّوحات هو أنّه عندما ينظُر الناظِرُ إلى هذه اللّوحة من زاوية مُعينة ، فإنه سيرى صورة تستلهمُ مشاعر مختلفة عما يراه آخر ينظر من زاوية أخرى و سيشعر أنها تنظر اليه من أي زاوية ينظر منها. 

وبعد أن قام العلماء بتحليل هذه اللّوحة، وجدوا أن وجه الموناليزا يحملُ ماننسبته 2% مشاعر غضب، 6% من مشاعر الخوف، 9% مشاعر كئابة والباقي 83% كلها مشاعر سعادة.

غموض ابتسامة صاحبة اللوحة هو أمر تعمق فيه دافنشي من خلال دراسته للبصريات وطريقة عمل العين البشرية وكيف يفسر الدماغ الصور التي تصله من الأعصاب البصرية
لهذا يرى كثيرون أن لوحة الموناليزا عبارة عن لوحات عديدة تختلف تفاصيلها بحسب الناظر وتفسيره لما فيها

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع