القائمة الرئيسية

الصفحات

مدير بنك أردني “ضرب ضربته” وفر هارباً إلى الامارات!

مدير بنك أردني “ضرب ضربته” وفر هارباً إلى الامارات!


احتال مدير خزينة بنك أردني ، ويشغل أيضاً منصب مدير عام للبنك ، على مواطنين أردنيين ,,,,,,، بملايين الدنانير،,,,, مسبباً حالة من الذعر والهلع بين المستثمرين وأصحاب رؤوس الأموال,و.


وأفاد موقع “عمون” الأردني بأن عدة شكاوى وردت من قبل مجموعة أشخاص للقضاء,، تفيد بتعرضهم للاحتيال, من قبل مدير خزينة البنك عبر إيهامهم باستثمار ,أموالهم وتوقيعهم على شراء ,,,,عقود آجلة للذهب، والنفط،,, وعملات،,, تعود عليهم بفوائد مالية,,.


ونقل الموقع,,, عن مصدر أمني,,,و، بأن الموظف المشتكى عليه غادر البلاد ,,,بتاريخ 9 أغسطس,,, إلى دولة خليجية لم يحددها,,,، وأكد أنه وبعد تسجيل قضية احتيال بحقه، وتقرر منعه من السفر كإجراء روتيني حتى لو غادر البلاد.


وكشف المصدر,,, أن “المُحتال”,,, قام بإعطاء جواز سفره لأحد الأشخاص المحتال ,,,عليهم كضمانة، ليقوم بعدها بإخراج بدل فاقد ومغادرة البلاد.


وقال أحد المُشتكين..... في تصريحات إعلامية إنه تعرض للاحتيال بقيمة 400 ألف دينار ، وآخر بقيمة ربع مليون دينار,,، وثالث بقيمة 80 ألف،,, ورابع بقيمة 350 ألف دولار وغيرهم,,، مؤكدين أن المبلغ وصل عدة ملايين و,,,عدد المحتال عليهم بالعشرات.

ورفض البنك الذي لم يُعلن عن اسمه الإدلاء بأية معلومات حول القضية.


وكان ملك إسبانيا السابق والمتهم بقضايا فساد خوان كارلوس قد سافر إلى العاصمة الإماراتية “أبو ظبي”، وذلك على متن طائرة خاصة الشهر الماضي.

وأوضحت صحيفة “أيه. بي. سي، أنه ومنذ أن أعلن خوان كارلوس قراره المفاجئ بمغادرة إسبانيا لم يكن هناك تأكيد رسمي لمكان وجوده.


وقالت الصحيفة إن الطائرة كانت في طريقها من باريس إلى أبوظبي وتوقفت في مدينة بيجو بشمال غرب إسبانيا لنقل خوان كارلوس وأربعة من حراس الأمن وشخص آخر، إلى أن فجرت صحيفة “ABC” الإسبانية اليومية مفاجأة من العيار الثقيل وكشفت بالتحديد عن المكان الذي يقيم فيه كارلوس في الإمارات.


وقالت الصحيفة الإسبانية إن الملك “خوان” البالغ من العمر 82 عاما يقيم حاليا في أغلى فندق بالعالم في مدينة أبوظبي الإماراتية، وهو فندق “قصر الإمارات” بأبوظبي، منذ وصوله إليها.


ومن المعروف أن الإمارات أصبحت مؤخراً مملكة للفساد والفاسدين ووجهة عمليات غسيل الأموال والتجارة غير المشروعة، خاصة في ظل التسهيلات التي يقدمها حكامها للفاسدين في العالم، خاصة الحماية من الملاحقة القضائية.

 



...........................

المصدر/ وكالات

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع