القائمة الرئيسية

الصفحات

من هو سليم عياش وقصة اغتياله للحريري؟؟

من هو سليم عياش وقصة اغتياله للحريري؟؟

سليم عياش


 أدانت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان,, سليم عياش,, باغتيال ,,,رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري,,, بينما برّأت ثلاثة متهمين آخرين هم ,,حسين عنيسي,, وأسد صبرا,, وحسن مرعي,, لعدم كفاية الأدلة.

فمن هو سليم عيّاش؟

وُلد بتاريخ 10 نوفمبر/تشرين الثاني 1963، في حاروف (جنوبي لبنان)، وهو لبناني مقيم في الحدث (جنوب بيروت)، والده جميل دخيل عيّاش ووالدته محاسن عيسى سلامة. وسبق له أن أقام في أماكن منها: بناية طباجة، الكائنة في شارع الجاموس بالحدث، وفي مجمّع آل عيّاش في حاروف، جنوب لبنان.

وفي سبتمبر/أيلول 2019، وجّهت المحكمة الدولية تهمتي الإرهاب والقتل لعياش، لمشاركته في 3 هجمات أخرى استهدفت سياسيين بين 2004 و2005.

وكانت لائحة الادعاء قد قالت إن عياش -الذي لا يزال طليقا وحوكم غيابيا- هو مسؤول عسكري في حزب الله، قاد عملية الاغتيال، وإنه "المسؤول عن الخلية التي نفذت عملية الاغتيال وشارك شخصيا في التنفيذ".

واستهدف الهجوم الأول في 2004 الوزير السابق والنائب المستقيل مروان حمادة، مما أدى إلى إصابته بجروح بالغة. وأودى الهجوم في 2005 بحياة الأمين العام السابق للحزب الشيوعي اللبناني جورج حاوي، واستهدف الهجوم الأخير وزير الدفاع آنذاك إلياس المر، مما أدى إلى إصابته.


التّهم:

ماذا بعد صدور القرار الاتهامى وماذا يحصل إذا تعذّر العثور على المتّهم؟

- ارتكاب عمل إرهابى باستعمال أداة متفجّرة

- قتل (رفيق الحريري) عمدًا باستعمال مواد متفجّرة

- قتل (21 شخصًا آخر إضافةً إلى قتل رفيق الحريري) عمدًا باستعمال مواد متفجّرة

- محاولة قتل (226 شخصًا إضافةً إلى قتل رفيق الحريري) عمدًا باستعمال مواد متفجّرة

والجدير ذكره وفق المحكمة، أنّ سليم جميل عياش لا يزال طليقاً، وفى 1 فبراير 2012، قرّرت غرفة الدرجة الأولى محاكمة سليم جميل عياش وثلاثة آخرين فى غيابهم".

عن حياته:

ولد سليم جميل عيّاش في حاروف بلبنان بتاريخ 10 تشرين الثاني (نوفمبر) 1963 ، ووالده هو جميل دخيل عيّاش  ، ووالدته هي محاسن عيسى سلامة. كان قد أقام سابقًا في عدة أماكن ، وتتضمن: بناية طباجة، الكائنة في شارع الجاموس، بالحدث، في جنوب بيروت؛ وفي مجمّع آل عيّاش في حاروف بالنبطية في جنوب لبنان.

 

المصدر : الصحافة اللبنانية

حول هذه القصة

قال باسم السبع النائب والوزير اللبناني السابق الذي كان مقربا من رفيق الحريري، إن الأخير لم يضع  في حساباته الأمنية أن "يسقط على أيدي شباب لبنانيين من الطائفة الشيعية ينتمون إلى حزب الله".



قضية اغتيال الحريري.. ترقب لحكم المحكمة الدولية الخاصة بلبنان


تتجه الأنظار إلى لاهاي ترقبا للحكم الذي ستصدره المحكمة الدولية الخاصة بلبنان في قضية اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري. وكان القرار الاتهامي صدر عن المحكمة عام 2011، واتهم قياديين في حزب الله.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع