القائمة الرئيسية

الصفحات

ماكرون : لن أقوم بالتنديد بالرسوم المسيئة للنبي محمد !



 

صرح رئيس دولة فرنسا ( إيمانويل ماكرون ) يوم الثلاثاء الموافق 1-9-2020 ، أن منصب رئيس الدولة لا يمكنه من إصدار حكم أو تنديد بخصوص الرسوم المسيئة للنبي محمد -صلى الله عليه وسلم- التي رسمت في مجلة "شارلي ايبدو" الفرنسية الساخرة.

وأضاف الرئيس ماكرون أن مواطني بلاده ينعمون بحرية الأديان والمعتقدات ، ولكن بشرط عدم ازدراء الأديان الأخرى حتى لا تنشب صراعات الكراهية بين المواطنين الفرنسيين .

وقد صرحت المجلة الفرنسية الساخرة شارلي إيبدو، الثلاثاء، إنها ستقوم بإعادة نشر رسومات هزلية مسيئة لشخص النبي -صلى الله عليه وسلم- والتي نشرت من قبل في عام 2005-2006 وأثارت ضجة وغضب عارم من قبل.

ومن المقرر أن يتم نشر نسخة المجلة التي تحتوى على الرسوم اليوم الأربعاء 2-9-2020، وسيتم في هذا اليوم أيضاً البدء في محاكمة أشخاص متهمين بالهجوم على مكاتب المجلة في عام 2015 .

وقد قامت العديد من المظاهرات والإحتجاجات في العالم العربي والإسلامي التي تندد بهذه الرسوم الهزلية التي تسيء للنبي محمد -صلى الله عليه وسم- وقد طالبوا الجهات المعنية بإحترام رموز الإسلام وأفكاره والإعتذار عن الرسومات.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع