القائمة الرئيسية

الصفحات

فضيحة مريم حسين

بعدما هاجم الإعلامي صالح الجسمي شقيق الفنان حسين السمي ، رئيس فلسطين محمود عباس والحركات الفلسطينية بسبب موقفهم الرافض تجاه خيانة الإمارات العربية المتحدة للقضية الفلسطينية والتطبيع مع الكيان الإسرائيلي  ، رجع بعدها لمهاجمة الفنانات والممثلات .

وهاجم صالح الجسمي الفنانة مغربية الجنسية  مريم حسين ، لاحتفالها بعيد ميلادها في يوم أمس السبت.

وقال صالح بفيديو نشره عبر تطبيق سناب شات  : يمكن أن تلاحظون أن هنالك ارتفاع في إصابات كورونا في دولة الإمارات خلال الفترة الأخيره ... الدولة ليست مقصره ... لكن الناس مستهترون.

ووقال الجسمي عن مريم حسين :على مدى اليومين السابقين واحده من مشاهير السوشيال ميديا تقيم حفل لعيد ميلادها بتجمع كبير ...و بلا كمامات ، ولا تباعد اجتماعى ، ولا شيء.. ضاربه بعرض الحائط كل القوانين .




وطالب صالح الجسمي بالقبض على مريم حسين بعدما تسبب في سجنها في 2018 ، وتابع : عندي تساؤل؛ هذي الإنسانة الى متى ستتمادى ؟ وإلى متى ستظل معفاة من المساءله ؟ وإلى متى سنسكت عنها؟  فلا بد ان نضع لها حد، رجائي من الجهات المعنية أن تتصرف معها .

وتعرضت مريم حسين إلى هجمات وانتقادات واسعة واتهام بأنها أقامت حفلات مختلطة في الظلام ، وذلك بعد انتشارفيديو ظهرت فيه مع عدد كبير مع اصدقائها بدون مراعاة لإجراءات التباعد الإجتماعي للوقاية من الكورونا.



تغريدات انتقاد مريم حسين :

وردت مريم على هذه الانتقادات بتغريدة عبر حسابها الرسمي على تويتر، فقالت فيها : حسبي الله ونعم الوكيل على اللى يقعد في أماكن زي هذي اللي غير مصرحه من الدوله لا وظلام بعد شو هالمسخرة اللي يا لسة تصير كنه مافي تفتيش على هاي الأماكن ؟.

واختتمت : ممكن حد يخبرني ليش المطاعم فاتحه وفيها ظلام استغفر الله اكره الظلام يسبب لي أزمه عاطفية.

ويذكر بأن صالح الجسمي، تسبب بحبس مريم حسين في عام 2018 وذلك بسبب فيديو خادش للآداب العامة في دبي مع مغني أمريكي، حيث قضت المحكمة في دبي حينها بحبسها لمدة شهر وبعدها الإبعاد عن الدوله بتهمه هتك عرض بالرضا .
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع